برنامج توزيعات لمكافحة برد الشتاء في درعا | سوريا

قام فريق برنامج التوزيعات في مجلس كنائس الشرق الأوسط، بمساعدة 2823 عائلة ممن عادوا إلى درعا البلد، بمحاولة التغلّب على البرد القارس، إحد أهم التحديات التي تواجههم خلال فصل الشتاء القارس، حيث عمل على توزيع 5164 معطفاً للبالغين و6400 قطعة ألبسة شتوية وأحذية للأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عامًا.

وعَلت ضحكات الأطفال الفرحين بالألبسة الجديدة، على الأصوات الصادرة عن الحشود المجتمعة وسط مدينة درعا البلد للحصول على حصتهم من الألبسة الشتوية.

قال مهند (45 عاماً): “فرحتي كبيرة لأني رأيت الفرح في عيون ابنائي. أنا مسرور لأن المعونة تتضمّن أيضًا سترة شتوية لي ولزوجتي. فصل الشتاء جاءَ باردًا جدًا هذه السنة، وأهل درعا البلد لم يتمكّنوا من شراء الملابس اللازمة لتدفئة أبنائهم”.

كذلك قالت حسنة (47 عاماً)، وهي سيدة أرملة: “لا نملك المال لشراء الألبسة الجديدة وتحصل بناتي على الملابس من الأقارب أو الجيران، أحيانا تكون مهترئة ولا تضمن لهم الدفء اللازم في فصل الشتاء البارد”.

تضمنت المعونة: السراويل والجوارب والملابس الداخلية القطنية، سترة من الصوف، وبيجاما، سترة واقية من المطر، قبعة ووشاح من الصوف وحذاء.

يشار إلى أن هذه التوزيعات جاءت بعد قيام فريق برنامج التوزيعات بعملية تحديد الاحتياجات لأهالي المنطقة.