وفد من مجلس كنائس الشرق الأوسط يزور قداسة الكاثوليكوس آرام الأول

التاريخ: 15/1/2019
المصدر: دائرة التواصل والعلاقات العامة

“ان مجلس كنائس الشرق الأوسط ليس منظمة مسكونية ولا جمعية مسكونية، بل هو مجموع كنائس الشرق الأوسط، هذا مجلسهم مجتمعين وبالتالي الكنائس أمام تحدٍّ للمشاركة بفاعلية ومسؤولية والتزام في حياة المجلس وشهادته.”
بهذا التصريح الداعم لرسالة مجلس كنائس الشرق الأوسط المسكونيّة في بناء الجسور بين الكنائس وتعزيز روابط الوحدة بينها، استقبل قداسة الكاثوليكوس آرام الأول، كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كليكيا، وفدًا من مجلس كنائس الشرق الأوسط تترأسه الأمينة العامة للمجلس د. ثريا بشعلاني في مقرّ البطريركية في أنطلياس.
وأضاف قداسته “هدف هذا المجلس هو تعميق جذور الوحدة في هذا الشرق، وهذا تحدٍّ كبير لكنائسنا خصوصًا في هذه الظروف التي تمرّ بها منطقة الشرق الأوسط”.
ضمّ الوفد مدير دائرة الشؤون اللاهوتية والمسكونيّة الأب غابي هاشم، الدكتور جان سلمانيان عضو اللجنة التنفيذية في المجلس عن كاثوليكوسية الأرمن الأرثوذكس لبيت كليلكيا، مديرة دائرة التواصل والعلاقات العامة أوغيت سلامة والمساعدة التنفيذية لدائرة الشؤون اللاهوتية والمسكونية زيللا كادوزيان.
بعد معايدة قداسته قدمت الأمينة العامة عرضًا لبرامج ومشاريع المجلس، ودعته الى خدمة الصلاة المسكونية التي تقام مساء 22 كانون الثاني الجاري في مقرّ بطريركية انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس في العطشانة.