مجلس كنائس الشرق الأوسط ينعي الأنبا بيشوي

والأمينة العامة تتصل بقداسة البابا تواضروس الثاني معزية

الفقيد الأنبا بيشوي مع الأمينة العامة د. بشعلاني

03/10/2018
دائرة التواصل والإعلام

نعى مجلس كنائس الشرق الأوسط عضو الهيئة التنفيذية الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير الشهيدة دميانة ببراري الذي توفي اليوم في 3 تشرين الأول 2018 عن عمر يناهز 76 عامًا.

الأمينة العامة للمجلس د. ثريا بشعلاني وفور ورود النبأ إتصلت بقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية معزية، مؤكدة أن المجلس خسر ركنًا من اركانه، وأن الأنبا بيشوي كان علّامة في اللاهوت العقيديّ، ذات فكر مسكوني يؤمن بالتقارب ما بين الكنائس في رسالتها في خدمة الإنسان.

وأضافت “فقيدنا لعبَ دورًا نهضويًّا في تشديد أبناء الكنيسة، شاهدًا للايمان المسيحيّ  الحيّ،  وتوزّع نشاطه بين الحقلين اللاهوتي والرعائي فكان يعبّر بصدق عن كهنوت مشرقي يؤمن بالتواصل وتضافر الجهود، من أجل حماية كرامة الإنسان المخلوق على صورة الله كمثاله”.

وختمت بشعلاني ” نتشارك الخسارة مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والآباء الكهنة والشعب المصري بحزن شديد ونطلب من الرب يسوع أن يحضن روحه الطاهرة في فرح الفردوس”.