مجلس كنائس الشرق الأوسط يدين الإعتداء على رهبان دير السلطان القبطي بالقدس ومحاولة إقتحامه بالقوة

التاريخ: 25/10/2018
المصدر: دائرة التواصل والاعلام

أكدت الأمينة العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط د. ثريّا بشعلاني وفي بيان تعقيبي على إعتداء شرطة الإحتلال الإسرائيلي على رهبان دير السلطان القبطي بالقدس ومحاولة اقتحامه بالقوّة، أنه “مرة جديدة تؤكد سلطات الاحتلال الاسرائيلي ضربها لكافة المعاهدات والمواثيق والأعراف الإنسانيّة والقانونيّة على كل المستويات، بما في ذلك الإعتداء على المقدّسات المسيحيّة دون إغفال تعرّض المقدّسات الاسلاميّة أيضًا لتجاوزات سافِرة، وهذا يستدعي من المجتمع الدولي وقفة ضمير لحماية هذه المقدسات كما صَون حقوق الشعب الفلسطيني”.

وأضافت بشعلاني: “إننا في مجلس كنائس الشرق الأوسط إذ ندين بشدة الاعتداء الذي تعرّض له رهبان دير السلطان القبطي بحجّة واهية في إدّعاء تطبيق قانون الترميم، ندعو كنائسنا الى رفع الصلوات تضامنًا مع رهبان الدير ومع إنسان فلسطين المعذّب، كما نتطلّع الى اليوم الذي تتحقّق العدالة الدوليّة في مهد السيّد المسيح فتتوقف الإنتهاكات العدوانيّة للاحتلال، إذ آن الأوان لإنهاء مأساة وآلام الانسان في فلسطين المحتلة، كما آن أوان إنجاز آليّة صَون للمقدّسات في بناء السلام”.