ترميم المرافق الصحيّة في مدرستين في دمشق وحلب | سوريا

نفّذ فريق برنامج المياه والإصحاح والصحة في مجلس كنائس الشرق الأوسط، أعمال ترميم للمرافق الصحيّة في مدرستيّ الآسية والحياة في دمشق ومدرسة الإيمان الخاصة في حلب، بهدف توفير بيئة صحيّة للطلاب.

استفاد 1641 طالبًا وطالبة من هذه الأعمال التي شملت إعادة تأهيل البنى التحتيّة لشبكة الصرف الصحيّ، وصيانة شبكة مياه الشرب ومياه الأمطار. كما تمّ تركيب مضخّة وأنابيب وصنابير وخزانات وسقف للمغاسل، بالإضافة إلى تركيب بلاط وسيراميك وأبواب خشبيّة وكابلات كهربائية، بالإضافة إلى أعمال الطرش والدهان.

مديرة مدرسة الحياة في باب توما، أنجيلا غانم قالت عن هذا المشروع: “ساهمت أعمال الترميم في تحسين واقع المرافق الصحيّة في المدرسة. قبل الترميم كانت دورات المياه في حال مزري وبعضها كان غير صالحٍ للاستخدام، الأمر الذي كان يسبّب أزمة للطلاب. أضف إلى ذلك، كانوا يمتنعون عن غسل أيديهم في الأيام الممطرة بسبب غياب السقف فوق المغاسل”.

كما قام فريق مجلس كنائس الشرق الأوسط، بتنفيذ حملة توعية على النظافة في المدارس، تعرَّف الطلاب من خلالها على كيفيّة الاهتمام بالنظافة الشخصيّة للوقاية من الأمراض، والطريقة الصحيحة في غسل الأيدي.

أما مدير مدرسة الآسية، الأب دانيال نعمة فقال: “من المهم أن نقوم بترسيخ ثقافة الاهتمام بالنظافة الشخصيّة عند الأطفال منذ صغرهم، لأن العادة التي يكبر عليها الطفل، ترافقه طيلة حياته وينقلها الى أولاده”.